الخميس، 9 أغسطس، 2012

وحلم عايشه الهوى طربا


وحلم عايشه الهوى طربا


وبلل الهدب يقطر دمعه

            عبرة المحب ولوم البواكيا

ولحظ العين نال الرضا

             وقلب يشجى بأنسه المناديا

وحلم عايشه الهوى طربا

              وواقع حاله ينسى مناميا

فراق الآمل ذكرى حبيبتى

               ونال الوجد منها تعاليا

هى الآيام تدمع نهر عبابها

               وهوالقلب يأبى التعاليا


(عرفات )

كفكف دموعك يا صاحب النجوى****يكفيك لوم الزمان باكيا
ما لي أراك اليوم متألما****و لبعد الحبيب عنك شاكيا
متى البعدكان ينسي الأحبة ****و القلب بعشق الغرام مواليا
الحرف منك صار يعلو بالشجن****و الدمع رص بالمقل رواسيا
حطم جدار الصمت لحن التلاقي****و اصرخ بشعر الروح لنا قوافيا
ما عهدي بك يا صاح فارسا****تجوب الأراضي بالعشق مناديا
وجرحك الثائر ينزف المواجع**** بحبل الشوق يغازل سرا دانيا

(منار)

السبت، 4 أغسطس، 2012

إليها

ورمش الحياة بلل الدمع غصنه *** وحكى لمقلتيه أياما له ولياليا .
وغض الطرف أرخى حياءعيونه *** ونال الفؤاد مهجة حبه وتهانيا .
فياليت النوال قولا لا فعل أرومة *** ولاكان البكاء دمعا لاأب ليا .
( عرفات )

نجوى مغترب ونجوى اللقاء ....بين عرفات ....ومنار

نجوى مغترب :
شكوت إلى زمانى جفو أحبة ***عدا بهم خلفى عد قرون .
بان بهم القرب برد غمامة *** أبت إلا المطير بين جفونى .
وشدا فيهم الصوت إحن كأبة *** نشاز إلا الدموع سيل فنون .
وواديينا إلتقيا صباب سلامة *** بين النجوى صمت ولمح عيون .
إنها العيان لمن أرادها درسا *** وهى البيان فى صدر كنون 
(عرفات ).
نجوى اللقى

وشوش لي الزمان بسر شكواك****و ناداني طيف عاشق مجنون
رفرف الدمع من عينك بائس حزين****سال من المقل بالجود مفتون
أيقظني الشوق بالوصل للقياك****و داعبتني أبيات شعر دافئ حنون
صوت صمتي بات عهدا للخلود****و الوعد صار وشما في سماءنا ميسون
لا تقصص شكواك للزمان شعرا****فالزمان طائري المهاجر يأتيني عد قرون
وما جفا الحبيب يوما على الهوى****بل هي أيام نعيشها ألوان وفنون

(منار)

الأحد، 15 يوليو، 2012

شهر التقوى

وهو المحطة الإيمانية التى تحرر النفس من النفس فترقى بها بلذة الجوع ترقيا عن لذائذ ونهم المطعم والمشرب وتترقى بشهوة الجماع أن تقود الإنسان مدفوعا بها نازغا إليها فيكون متأنيا فى خطراتها محددا لوقت لإفضائها ( أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم ..9تصوم منه الجوارح منقادة لضمير قلبه مراقبة بحس تقواه ( لعلكم تتقون ) ويعتكفه قلبه فى زاوية مصلاه فيعكف الكون كله مرايا تأملاته ودفتى المصحف أنوار هداياته ...ويخرج من جديد ....كيوم ولدته أمه سليم الفطرة طيب الخطرة سعيد اللحظة موفقا للطاعات ...فهل من مجيب ؟
رمضان .......لعلكم تتقون...
( عرفات )

وقلت لها ...


ولايكذب الحب إن وافى أليفه *** ولا الهوى يوما كان مرتجلا .
ولاالصدق يعفينى ملامة سائل *** وما الجواب يوما كان مقتضبا .
وهو القلب إن عاش نبضه سمى *** عن حس ولهفة صار ملتهبا .
يرنو بناظرة نفسها إلفا ومعذرة *** يكاد الفكر من حرفها نصبا .
ويحنو الوليد إن طاب له زمن *** ويشكو الغرام من كان منتصرا .
هى الآيام تحكى للورى أنسا *** ونروى بيننا قلبا قدصار منفطرا 
وتنهدت الآنفاس طالبة هوى *** ومعين الحب هواه قد نضبا 
( عرفات )

الخميس، 12 يوليو، 2012

عجب مهند ...وعقب عرفات

قال مهند :
"
تجبرني مواقفها على الوقوف لها احتراماً وتوقيراً.
لقد منحتني بوصلة حبها، فانتظمت اتجاهاتي، وتاهت في براعة عينيها كلماتي، وانطلقت نحوها خطواتي تحرق بأنفاساها آهاتي.
إنها قارب الوفاء في بحر الخيانة، وغيث الصدق في قفر الكذب..
تهوي المتون والأشعار وزين القصيد في حضرتها كأوراق الخريف، ولا عجب فهي شمس المحبة وقمر الشوق...!!



.. إنــــها حـــــكم غـــــريبة لو كــــــنت تفهــــــــمني ..




...::: Strange Wisdom :::...
"
فقال عرفات :
هى حيث أدركتك فلكها الدوار فى جاذبية لحظها وإمتشاق قوامها وإإعتدال ظلها وقد تركتك مضيئا بزهراء لونها ومضاءا من شعاع نظراتها ...ترسلها لك حزمة تلتقى بؤرة فى سويداء أنينها ...وتبعث لك إشارات تروى مجال قربها ومحال بعدها ...فهيا مهند ...فهى فى أذين قلبك تؤذن وتكبر فى محراب حبها ."

الأربعاء، 11 يوليو، 2012

ذاكرة ووفاء ...وعفاف الكلم

يا مهجة القلب لست أنساك أبدا *** وماكان ولاذا الزمان ينسينى .
ولاكان البعد إلا تجربة غمار بدا *** سفين الوصل يحملنى وينجينى.
وهى الآيام تترى عجائبها سهاما *** يروق لحسنها الوجد ويملينى .
سطورا من خيال لست أبدعها *** وتملى حسنها سطرا يناجينى .
( عرفات )و كيف لي أن أنسى هواك يوما **** و القلب بعشق القوافي يداعبني
لا البعد في الوصل داوى جراحا **** و لا الزمان أنساني طيفا يلاحقني
جفاني الحرف بعد الغياب حيرة **** و ناجاني من كان في الماضي يذكرني
هي الأيام عادت بين الأحبة عهدا****و و عد الوصل شوقا إليك يسابقني

(منار)

وعارضتنى منار ...قلت فقالت

ونسيم عبرتها وافى أنسه *** ولاقى قلبا منه قد نهل .
قاسمه السهاد قسط مدامة *** وواساه وحدة بها رحل .
وناوله الحنين كأسا مترعة *** جوى النفس لها قد إهتبل .
وطمأنه الربيع أوبة عاشق *** ليس للجسدولا للهوى إنتهل .
ولا لكلمات فى المقام صنيعة *** بل وديعة الفؤاد حرز عهل .
هو الصفاء رمز طبيعة وسخاؤها *** جود كريمة لها القلب وقر .
( عرفات )و قالت له
ما لي أراك تناجي وحيدا ****ونيسا عنك حسبته قد رحل
و شعرك الجميل ينادي بالعتب****رفيق الغرام للشعر ما وصل
تناشد و تهجو و قلبك محزن****و ترجو وصالا من حبر قد بخل
لا تحزن يا صاح ما عاد من هجر**** و ابصر لعهد من حسننا احتفل
إن كان الجود يوما من طبع قلبها****فالسر صار شعرا من عندك ابتهل

(منار)

وكان الشعر بيننا رسولا ....والآثير زانه محمولا

وقد خطب الوداد أنس كلامها *** وفى القلب منها للسلام تعلق .
ونال الرضا حبور الصمت نوالها *** وهذى العجاف سبعا منها تحلق .
يغرين بالقول الحبو خطوها *** وينكرن ..هن حور فينا تحلق .
يهذين بها الجميل خطرها *** ويبغين أنا النجاد تنمق .
يصرعن بالقول الحروف تزين *** وينلنها المرام فينا تزلق .
سلام منا لكل نظيرة تروى *** حروفا النوال وفينا العهد تصدق .
( عرفات )و قد خطب الفؤاد جميل قوله ****و الحبر من عشق الشوق إليه تدفق
و نال السلام حسن ملامه****و الوعد عهد للوصل منه تحقق
بدر في سماء الشعر لناظره****و حروف تجوب بقاع الخواطر تحلق
رسمت سطورا للعاشقين منارا****عرفات من فيض الجود علينا تصدق
من قال ها أنا شاعر اقرأوني****من بعد شعرك صار بيننا كما الأحمق
ليس الهوى قصائد تنسج بالعبر****إنما هو إحساس بالحياة تذوق
و لو كان الحي يعرف بالتلاقي****ما صار بين القلوب من وجع تفرق
و لولا الهوى و العشق و الغرام****ما عرف قيس بين العالمين تقلق
سلام قولا لشاعر الغربتين سلاما****صدقت الوعد بالخير و الجود تعلق 
( منار )


قال نوفل ..عن مراكش ...فعارضه عرفات ..

قال نوفل السعيدى :
أبيات نظمتها بمدينة مراكش وهي في بحر الكامل:
مراكش العبَق التليد بمجده*** هيهات كم نبض الفؤاد ببُعده
ونخيله يشكو العذاب من النوى*** ومنارةٌ لكأنها دمُ خدّه
كم من سيوف في الحروب تكسّرت*** سيف الهوى لم يسترح في غِمده
لهَج اللسان بما يزين قلادةً *** أين الكلام وأين سابكُ عٍقده
أرخى جدائله التي في شعره*** مُتشكّلاتٌ كالدجى في جيده
حتى اذا ذاقت ثيابَهُ خصلةٌ*** تهتزّ كالطير الكسير بقيده
لا تطلب الأمجاد أنت وريثُها *** عزٌّ أصيل ينتهي في جَدِّه .
قفلت له :
وكأنى قد عاينتها بنظمه *** قلادة فى جيد من نواله .
لامسه الهوى طرفا من نظرة *** لاح بها الزمان أفق جلاله .
عاشها عظماء مجدا وعزهم *** باق تلوح بها أسرار كمانه .
عشقا لها راودها الهوى قلب *** دام بها الوجد مراكش إحنه .
وتدوم لها الذكرى نوفل شعره *** فى النظم أنس دهره ولياله .
(عرفات ) 
إهداء لمتنبى زمانه.....

الثلاثاء، 3 يوليو، 2012

همست بقافية وقالت ....فقلت

و كيف لي أن أنسى هواك يوما **** و القلب بعشق القوافي يداعبني
لا البعد في الوصل داوى جراحا **** و لا الزمان أنساني طيفا يلاحقني
جفاني الحرف بعد الغياب حيرة **** و ناجاني من كان في الماضي يذكرني
هي الأيام عادت بين الأحبة عهدا****و و عد الوصل شوقا إليك يسابقني

(منار).ذاك الحرف يهمسنى الوصل *** وصوت منه فى القلب يروينى .
وبات الآمس لليوم نائله رضى ***وذكراه وجد بين الحنايا تداوينى .
وشعر منك قافيتة النجوى بقول *** صار الدمع بها سيلا يسارينى 
هى النوايا فى القلب تائبة النوى *** ووصلها رحم بات العهد يملينى .سبل النجاة .صدق بلا هجر *** وأوبة فى القلب نوال المهد يربينى .
(عرفات) 

الأحد، 1 يوليو، 2012

إلى صديقى الشاعر


هكذا وصل شاعرنا ملاذه الاَمن بعد أن مازجت روحه وأحاسيسه كل ألوان الخداع وصنائع الأحوال ومباهج الواقع الذي التاث إلى النخاع والتجمل الزائف والتمكر البارد والتنكر السافر .....فسافر مع خياله عبر بساط أحلامه ملتحفا أماله ممتطيا صهوة ألامه وقد الفى نفسه أحضان وديان وشعاب ويحمل نسيم هواه براءة أجواء والتقى والفطرة وتعايش واللحظة وتمازج والخلقة وتناغم واللمسة وتقابل والقبلة وتلاحم والدمعة وتهادى والخطوة ودمت والفطرة.

إلى صديقتى الشاعرة

♦ سرى منك طيف شعاعا ....أحاط بالمودود سياجا ....وأظله نور منك ظلالا....وغدا السحاب يظل قياما ....ونهر الوجد أضحى صبايا ....وولع الشوق بات نيرانا .....ولحظ العين أرخى نياما ....وسهد الليل صاروا قياما .....وبات القول منا ملاما ....وبدا السرور فيك عيانا ....ذاك من مودودك بيانا .
( عرفات )

ماأجمل الفكر الإسلامى


♦ تأملات في حركة الحياة بمرايا الملاحظ وبانعكاسات نفس المراقب وبترجمة المحسوس وما تخفيه حظوظ النفوس ...وعندما يكون نظري عبرا وصمتي فكرا ومن قبل عدتي في تكوين نفسي لها قوامة النفس السوية حتما سأعيشها قارئا سطور الواقع بروح البصير ....

والشوق ....رام الشوك ....

ولو أن ذا الشوق نبتا بحارتنا *** لصار ها الشوك ريحانا بوادينا .
يحمله الريح سجى براحته **** ويبعثه لونا تزهى له نوادينا .
هواه العطر تلمسه خصيلات *** وددنا لو نالت منه أيادينا...
( عرفات )

وقد أمعن الخاطر دعابتها ....

وقد شفى فى لحظها أنه *** رمش الغرام لقلبه سلما .
حتى إذا وارى مقلتيه سرابه *** توارى فى الخيال السديم تعلقا .
ورأيت نجمها فى الظلام تألقا *** تحت الضباب ونورها غمر الهوى .
( عرفات )

وقد لامس الهجران ....سلوى وذكرى

خلان فى باطن الآنواء يسمعنا ***حتى يطال الهجر بينا يلاقينا 
ولو جنا الزهر من فيح يواسينا ***بات النشيج فى القلب يقلينا 
بدا الوجد طالعا بدرا نساوره *** أنسا تحيا به ظلمة تهوى تلاقينا
ونسينا أنا بماض نرجو تألقه *** شموسا تضئ في دياجرنا أمانينا 
خلا الزمان الذى طالت كأبته ***وبات بلوج الصبح فجرا يؤذن تهانينا .
(عرفات )

وقد داعب الشوق فكرتها ...فقلت

ولو أن ذا الشوق نبتا بحارتنا *** لصار ها الشوك ريحانا بوادينا .
يحمله الريح سجى براحته **** ويبعثه لونا تزهى له نوادينا .
هواه العطر تلمسه خصيلات *** وددنا لو نالت منه أيادينا...
( عرفات )

وقد أرسلت عبرتها ....دمعة لم أرها

ورمش الحياة بلل الدمع غصنه *** وحكى لمقلتيه أياما له ولياليا .
وغض الطرف أرخى حياءعيونه *** ونال الفؤاد مهجة حبه وتهانيا .
فياليت النوال قولا لا فعل أرومة *** ولاكان البكاء دمعا لاأب ليا .
( عرفات )

وقد همست إشارتها ....


لكم تحملنى الآيام من عهد ...أرجوه لحاقا لذى وصل ومرتحل .
تفارقنى بسمة الحب من نضب ...وترجونى فى ظلمة الليل منتحل .
وتهدينى نظرة الحول من بعد ....وتؤلمنى فرقة اللمس عن وجل .
وأرجوها لحاقا وقربا غير مفترق ...وترجونى فراقالبعد ليس مبتهل .
( عرفات )

الأحد، 17 يونيو، 2012

قلت ....فقالت

ققال عرفات :

إن كنت شعرا بقافية ......فقد قبلت فيك الشعر عامودا .
وذاك الإنشاء منك تكرمة .....ونال القصيد فى قولك الجودا .
فهلا بات الحرف أفق ناظرك .....وعل القلم فى نظمك العودا .
بنت زيدون أهوى بك النظم ..تأمرنى ...حروفك أن أكون لك إبن عبدونا .

منار خودة
  • بل هي حروف النفس تكتبها***للناظر شعرا على العهد شهودا.
    شريدة جاءتك تسألك القوافي***فوجدت الجود من جودك موجودا.
    و كأن الحرف في دربك أسد ***يجول بين القوافي يحمي الوعودا.
    فهل بعد قول الشاعر قول*** و النفس في هوى النظم لك جنودا.
    سلام قولا لابن عبدون عاشقا***إرث بين الأنام حرفك و خلودا.

السبت، 16 يونيو، 2012

قالت ....فقلت

لملمت حروفي الخجولة في حقيبتي و حملت الأقلام باقة في يدي و أتيت قاصدة باب قصيدكم .. كعروس انتظرت موكب تتويجها فلم يأت فارسها و قررت هي أن تأتيه ..
ما العيب إن قلت له إني زوجتك نفسي ؟؟....

فقال عرفات :

إن كنت شعرا بقافية ......فقد قبلت فيك الشعر عامودا .
وذاك الإنشاء منك تكرمة .....ونال القصيد فى قولك الجودا .
فهلا بات الحرف أفق ناظرك .....وعل القلم فى نظمك العودا .
بنت زيدون أهوى بك النظم ..تأمرنى ...حروفك أن أكون لك إبن عبدونا .

الأربعاء، 13 يونيو، 2012

ذكريات ......وذاكرة


لكم تحملنى الآيام من عهد ...أرجوه لحاقا لذى وصل ومرتحل .
تفارقنى بسمة الحب من نضب ...وترجونى فى ظلمة الليل منتحل .
وتهدينى نظرة الحول من بعد ....وتؤلمنى فرقة اللمس عن وجل .
وأرجوها لحاقا وقربا غير مفترق ...وترجونى فراقالبعد ليس مبتهل .
( عرفات )

الأربعاء، 23 مايو، 2012

لعله خير ....والخبر يرتقب

لعلى والخير ملهمنى الهوى ......وذلك البعد منه أفتقر ..
بادرته اللحظ نجوى أعاتبه .......ومنه النوى والحسن ينتظر ...
ناولته الكف يدا أقبلها .......وعرفانا لجميل العهد أمتطر ...
ساورنى الملام عيشا أجاذبه ....بعد المكان وإلف الخيال أستطر ...
فلاكان النوال أمرا يجاذبنى ......وماهذا السهاد هما ولاغير ...
وإن الحياة أقدار مقدرة ...... ونوال الغد بالخيرات يستتر ..

( عرفات )

السبت، 19 مايو، 2012

خاطرة أدبية ....الله أنزل من السماء ماء



كمثل الحق والباطل ...:
 إنه ماء السماء ....حملته سحابة الخير ...وهطلت زخاته مدرارا ....تتالت لوديان الخيرات لتلتقى جميعا فى قيعان ...ولكن علاها زبد المجرى وكاسح الطريق .....ولكنها سنة الله ...أن تعلو رغوة الزبد فتخفى ماتحتها ...أو تكاد أن تكسو كل سطح للعيان ....فلا تبصرها إلا واقعا له بنيان إلتقت هشاشته مع إمتداد بشرته الكئود ...:أنه تملى الإرادة وتتخطى إدارة العين إلى الواقع المفروض .....لكنها لحظات يفيق النظر وتنجلى عن الواقع تلكم الهيشة الرعناء ....فريح صارفة بددت هيكلها وأزالت غمتها .....فراق السطح صافيا وبدى القاع يجلو زرقة سماء صافية ...وأنوار أقمار سطوع ....ولمحات نجوم تتراص ترصع بسمة السماء للأرض الولود ....فينبت الزرع ويمتلئ الضرع وتهتز سيقان الخير ....وترفرق أوراق مختلف ألوانها...وترسل عبر فضاءات الدنيا الغناء مع بلابل صادحة مايزكم أنوفا شماء رافعة أنفاسها ....شهيقا يملئ رئات الواقع بأنفاس الحرية وجمال الحياة .......ألا فلتعش بلادى نسمات خير وعطاءات رب كريم ...إنه حميد مجيد

الثلاثاء، 15 مايو، 2012

بين الدال ....والدال....والدال

عرفات يقول :
الولد لم يمت وماكان ليموت فى قلب المتن ولا السند ....ويبغى نوال اللحظ فى كل ساعة من شرفة الآمل وشمس المدد ...وتترى أيامة سنين بل دهورا يحصيها العدد ....متى الرجوع بين تباشير مصطلحات القول والوعد ....وبين ظلال شجرة الزيتون تحلم للغد ...وتزهر للشمس ببريق ومدد ...والغرقد شجرتهم يغرسوناأملا ببقاء موهوم بلا عدد ...ويمنى الجهاد مافترت يوما ولا تركت سلاح الصدد ....ولاوهنت عزيمتها وماخارت وإن صمت الهدد ...وذكرى مملكة القدس بك يادرة الشام سراب ماخلد ...ومن قبل دهورا خلت وعمرا فى التاريخ يحكيه أقدمون وجدد ...أن النصر يسير خطاه بلا كلل ولا نهد ...وركعتين بالآقصى حلم كل مسلم أبى جلد...

أربعة وستون عاماً ولم يعد…!!

هلَّتْ البشرى بالخير والمدد
حبُلتْ
ثار المخاضُ شديد كما الرعد
جاء الولد
فرح به كل أهل البلد
لأجله الكل نذر النذور واجتهد
وغنوا له غنوة ما قبل النوم بصوت متحد
" نموت ..نموت…ويحيا الولد…."
وبعد النوم بساعة
وعلى غفلة
أتى لصاً مُجهز بالعدة والعدد
ومن بين الجموع اختطف الولد
تاه الولد
والحلمُ من قبل أن يحيا التحد
ضاع الولد
و الأم أضناها السُهد
وانبرى الجسد
طفلها شاخ وهو في المهد
على أعتاب الأمل قلبها سجد
ورفعت يداها للواحد الأحد
ربي أغث قلباً أذابه الوجد
….!!
ومن بعدهِ أنجبت بنتان عودة ووعد
ولكن كيف للبنت في الشرق أن تحيا بلا أخٍ ولا سند؟؟!
في كل محفلٍ وكل بلد
ملايين القلوب مازالت على العهد
تحارب
تقاوم
تعارك بقوة وبراثن الأسد
تعارض
تحلم
إلي الأبد
بعودة الولد
أربعة وستون عاماً ولم يعد
و الغنوة أمست
تواشيح
تراثٌ
و تسابيح
على شفاه أهل البلد
رغم الخلاف المتقد
هتفوا بصوتٍ متحد
" نفنى …نموت..نموت
ويحيا الولد …"
زينة زيدان

وزينة زيدان قالت :

ومنار .....قالت 

كثر الحديث في كل البلد
عن طفل تاه من وطنه غصبا
في زحمة العدد
هاجت الأم تعوي بين القبائل
تندب حظها الشؤم
و تطلب السند
تحمل في يدها لعبة الصغير
و بقايا صورة و مهد
سمع الأهالي في الجوار حكاية الولد
و قرروا البحث عنه و جهزوا العتاد و المدد
أعلنوا جلسة البيعة لمن يحمل علم النصر
و رسالة الوعد
و نفضوا غبار الخوف عن سيف التاريخ
و خاتم العهد
ذهب الأول
و غاب شهرا و ما يزيد من العدد
تلاه الثاني و الثالث
و توالى العد من غياب و صدد
و ذات ليلة
رجع الولد و ما ولد
رجع الفارس على جواده إلى نفس البلد
فوجد مكتوب على بابها وشم
من خشب و مسد
(من أجل الولد مات جميع أهل البلد)
بتصرف

إهداء إلى زينة من فلسطين و الدكتور عرفات

(منار)

الاثنين، 14 مايو، 2012

حنين الوطن ....ووطن الحنين

"ذكريات ....تحياها أحلام وذكريات ...ما أجملها أن تكون لها رمزية تعايش .. بين نفس تتداعى صور الجمال لها ..ومعانى الحنين للوطن .. ومسقط الرأس فى أفق الماضى ..مع نضارة الصبا وحيوية الفطرة ...ولكن هناك من سعى فى الآرض فسادا وأوقدوا نيران الحروب ...,يوم أن يتمكن أهل الحق الغالبين ختما سيغرد الطائر الصامت النائح فى فى ذكرى الآلم والمستغرق فى مستنقع الهموم...وليت العهد يدرك سابقه ويمكن لاحقه ...أن يعايش حس القلب ونبض الحس ...وشوق الروح وروح الشوق .. ونضارة الوجه ووجه النضارة ...كى نتمازج حس القول وقول الحس ...ولمس القلب وقلب اللمس .. ويبدو الظاهر ويظهر الباطن فى معنى لايحتاج إلى معنى ....سوى معنى جمال الحياة
( عرفات )"

الثلاثاء، 8 مايو، 2012

خواطر نفس ...فى عالم يموج


• لو بيدي طلاسمَ البدء
لأحرقت ركام هذه الأحقاد
لبددت الغيوم لرسمت للتاريخ مداره...
وجه العالم كعبوس يقودنا لصعود أدراج المنية،
كالمعتوه،
تشبثت أيادينا بأضلعه
وسرنا في دروب شطحاته،
فأيقظوا البسمة!
حوافر التاريخ مسحت أثر النسمة

* يا أميرتي الممشوقة
كوني رذاذ مطر...
لو ساعة نرشف ماءك الزلال...
كوني حلما...
أو رؤيا تتدفق مع انسكاب الشفق.
أميرتي،
الشمس توارت بالحجاب،
فأعيدها..
أعيديها ساطعة في جبين النهار
علّ مخلصنا يُبعث من شعاعها الذهبي .

* أخاف لون الليل الداجي
أخشاه وقد صار قاب قوسين أو أدنى
ففري من أغلال الأحقاد،
وانبعثي فجرا.
وهزي إليك بجدع اليقظة
تهتز القلوب عشقا.
أسرجي خيول الحب
كي تغزو وجه العالم العبوس.

* من رحمك يا أميرتي يولد تاريخ جديد
يورق شجر الزيتون...
ويخضر.
منك تمتد الغصون وتهتز.
يحط عليها الحمام
ونسمع الهديل
يرفرف ويحوم.
حينها يا أميرتي
لن أعود أخشى أفول الشمس
لأن في ليلك ستسطع النجوم.
---------------------------------
البسمة المرتقبة ( همسات الروح والخاطر ) رشيد أمديون
وعرفات ...
أحسنت رشيد ...
وخاطرتى إليك ..

"تأملات شاعرية ..بعد أن واجهت واقعها البئيس بوجهه المقطب العبوس ونكدات حاله الميئوس وثقل كابوسه على الآنفاس وكأنما النفس به تصعد إلى السماء ...ولافرجة بين جنيبات الآرض تسع زفراتها اللهوب ...إذا بنظرة تلوح عير ...شعاع شمس يخترق نافذة القلب الظلوم فتنيره ببهجة الضوء الولوج ...وهذى الحمامة تر فرف بجناحى سلام على غصن تتمايله الريح السجسج المنون ...وغصن زيتون يتلآلآ زيت حباته كأنه نور على نور ...ولسان ذاكر لله وقلب خشوع بتقواه تتهادى أريحيات الآيمان فى خطوه للمسجد فى جوف الليل غاد ورائح يستقبل إشراقة بوم فى الحياة ولود ...إنه كون الله ...وصنعة خالق أحسن كل شئ ...ولكنه الآنسان لنعمة ربه لكنود ...فهلا ببسمة الآيمان وروح القران وهدى الآيمان لفطرتنا نرجع ونؤوب ...عسانا فاعلين
( عرفات )"

الاثنين، 12 مارس، 2012

صوت من القلب ....


قال لي اكتبي
وكأن الحرف بامرتي يسيل
قلت له ربما و ربما
ربما ينكسر الشريان فترى دمي
ويخترق الشوق طوق معصمي
ويتبدد خوفي وحزني وبقايا ألمي
وربما أبتعد لان الجرح في داخلي كبرياء
ولأن الصبح مني ما رأته سماء
والليل نجمه وقمره غطاه الرياء
سيدي نحن قوم أضعف الايمان
وأنا طيف صمت حزين
أخرسني عشق دفين
وقلب مزقه الأنين
فان أكتب فبغير الحبر
وانما بماء نار بجوفي تستكين
ان اخرجتها أحرقت صفحاتي
وان كتمتها حرقت القلب المسكين

فكان صدى صوت ...( عرفات )

"
صدى صوت :
مال اللهيب أواره يئن ويشجينى .....
وبركانه فورة ...باتت تؤرقنى وتلهينى ...
ذكرى مضت ...تلح مؤملة وصلا وتنسينى ...
حاضرا أرساه عهد ...بات فيه الكبر ...منك يقلينى ...
... وشريان سرى النبض به ....قلبا أرجعه الحنين ...ويهدينى ...
ومعصم سواره خلق ...تعف به نفسى ....وترثينى ......
عهدا أمانه طهر ....وتوبة تناشدنى ....وتملينى ...
وصل الكرام ديدن ...لعهد مضى ....ذكراه تبكينى ....
دمع الهوى قطر ...بات نبته فى القلب ....يروينى ...
ترياق محبة ..ولى الزمان بها ...ونذرها عهد يوفيينى ...
(عرفات )
"

لحظ قلب ...


أغمض عيني حتى لا تغازلني ملامحك وحتى لا أضعف لك من جديد
فأنت كنت ولا زلت كل النبض

عرفات :
"نلتقى دوما وعن غير موعد ...صحوا تلاه فكر ثاقب وبيان ..
قهوة تلاها الحب رمزا واعدا ...أرخى له الثوب ذكره فنجان ...
ودوما تلاقى شفاها لمسا حانيا ....قبلة الحب والشوق له عنوان"

الوفاق كله خير


"بالرغم من محاولاتي المتكررة لم أتمكن لحد الساعة من دمج اللونين الأبيض و الأسود لأعيش بينكم لونا رماديا
(منار)"
عرفات :
حتما ستلتقى الآلوان أستاذة منار ...وتتداخل صبغتها ...ولكن كيف تدمجين ألوان المعاملات مع صدق القلب بنية التوجه وسلامة وشرف المعاملة ...هو من أعمال القلوب وضوابط السلوك ...ولعله يكفيك قوله تعالى ( فأنبذإليهم على سواء ...) من جهتك راقبى قلبك ولتسلم لك نفسك ...وكدر الجماعة خير من صفو الفرد ...."

فنجان قهوة


"يسابقني شوقي لرؤيتك واحتضانك
لعلك تعلن تمردك على كسلي
وتطارد عن شفتي برودة البوح
فليس غيرك لي حبيبا
استسلم له دون خجل
أحبك
فنجان قهوتي"
عرفات : "نلتقى دوما وعن غير موعد ...صحوا تلاه فكر ثاقب وبيان ..
قهوة تلاها الحب رمزا واعدا ...أرخى له الثوب ذكره فنجان ...
ودوما تلاقى شفاها لمسا حانيا ....قبلة الحب والشوق له عنوان

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | Blogger Templates | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة