الأحد، 15 يوليو، 2012

شهر التقوى

وهو المحطة الإيمانية التى تحرر النفس من النفس فترقى بها بلذة الجوع ترقيا عن لذائذ ونهم المطعم والمشرب وتترقى بشهوة الجماع أن تقود الإنسان مدفوعا بها نازغا إليها فيكون متأنيا فى خطراتها محددا لوقت لإفضائها ( أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم ..9تصوم منه الجوارح منقادة لضمير قلبه مراقبة بحس تقواه ( لعلكم تتقون ) ويعتكفه قلبه فى زاوية مصلاه فيعكف الكون كله مرايا تأملاته ودفتى المصحف أنوار هداياته ...ويخرج من جديد ....كيوم ولدته أمه سليم الفطرة طيب الخطرة سعيد اللحظة موفقا للطاعات ...فهل من مجيب ؟
رمضان .......لعلكم تتقون...
( عرفات )

وقلت لها ...


ولايكذب الحب إن وافى أليفه *** ولا الهوى يوما كان مرتجلا .
ولاالصدق يعفينى ملامة سائل *** وما الجواب يوما كان مقتضبا .
وهو القلب إن عاش نبضه سمى *** عن حس ولهفة صار ملتهبا .
يرنو بناظرة نفسها إلفا ومعذرة *** يكاد الفكر من حرفها نصبا .
ويحنو الوليد إن طاب له زمن *** ويشكو الغرام من كان منتصرا .
هى الآيام تحكى للورى أنسا *** ونروى بيننا قلبا قدصار منفطرا 
وتنهدت الآنفاس طالبة هوى *** ومعين الحب هواه قد نضبا 
( عرفات )

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | Blogger Templates | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة