الثلاثاء، 8 مايو، 2012

خواطر نفس ...فى عالم يموج


• لو بيدي طلاسمَ البدء
لأحرقت ركام هذه الأحقاد
لبددت الغيوم لرسمت للتاريخ مداره...
وجه العالم كعبوس يقودنا لصعود أدراج المنية،
كالمعتوه،
تشبثت أيادينا بأضلعه
وسرنا في دروب شطحاته،
فأيقظوا البسمة!
حوافر التاريخ مسحت أثر النسمة

* يا أميرتي الممشوقة
كوني رذاذ مطر...
لو ساعة نرشف ماءك الزلال...
كوني حلما...
أو رؤيا تتدفق مع انسكاب الشفق.
أميرتي،
الشمس توارت بالحجاب،
فأعيدها..
أعيديها ساطعة في جبين النهار
علّ مخلصنا يُبعث من شعاعها الذهبي .

* أخاف لون الليل الداجي
أخشاه وقد صار قاب قوسين أو أدنى
ففري من أغلال الأحقاد،
وانبعثي فجرا.
وهزي إليك بجدع اليقظة
تهتز القلوب عشقا.
أسرجي خيول الحب
كي تغزو وجه العالم العبوس.

* من رحمك يا أميرتي يولد تاريخ جديد
يورق شجر الزيتون...
ويخضر.
منك تمتد الغصون وتهتز.
يحط عليها الحمام
ونسمع الهديل
يرفرف ويحوم.
حينها يا أميرتي
لن أعود أخشى أفول الشمس
لأن في ليلك ستسطع النجوم.
---------------------------------
البسمة المرتقبة ( همسات الروح والخاطر ) رشيد أمديون
وعرفات ...
أحسنت رشيد ...
وخاطرتى إليك ..

"تأملات شاعرية ..بعد أن واجهت واقعها البئيس بوجهه المقطب العبوس ونكدات حاله الميئوس وثقل كابوسه على الآنفاس وكأنما النفس به تصعد إلى السماء ...ولافرجة بين جنيبات الآرض تسع زفراتها اللهوب ...إذا بنظرة تلوح عير ...شعاع شمس يخترق نافذة القلب الظلوم فتنيره ببهجة الضوء الولوج ...وهذى الحمامة تر فرف بجناحى سلام على غصن تتمايله الريح السجسج المنون ...وغصن زيتون يتلآلآ زيت حباته كأنه نور على نور ...ولسان ذاكر لله وقلب خشوع بتقواه تتهادى أريحيات الآيمان فى خطوه للمسجد فى جوف الليل غاد ورائح يستقبل إشراقة بوم فى الحياة ولود ...إنه كون الله ...وصنعة خالق أحسن كل شئ ...ولكنه الآنسان لنعمة ربه لكنود ...فهلا ببسمة الآيمان وروح القران وهدى الآيمان لفطرتنا نرجع ونؤوب ...عسانا فاعلين
( عرفات )"

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | Blogger Templates | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة