الأحد، 12 فبراير، 2012

قالت .....فقلت ..


في كثير من الأحيان و عندما تتخم قلبي الأحزان و تطوقني جراح الزمان ..
أنزوي إلى ركن منسي من زوايا أي مكان و أنسج حلما يناسب مقاسي ...
أغذيه بدموعي و أفراحي و أعتني به خفية حتى يكبر و يصير قادرا على....
مواجهة رتابة الأيام فألبسه ثوب الحقيقة لأخفي ملامحه ...
و أعلنه طليقا بسراح مشروط ....
فإما وجدنا سويا ذاتي المفقودة تحت أنقاض جسم منهك و عقل مرهق و قلب متعب ...
و إما ضعنا و نحن نبحث عن أنا ...
منار خودة )
فقال عرفات :
"كلا ليس ثمة تيه أو ضياع ....ولكنها النفس ذات الخطوط المتقابلة ...ففيها الحزن قد يبسط جناحيه محلقا أجواءها مظللا فضاءاتها ...فتبدو ظلاله قاتمة وأجواءه كأداء ومرور زمانه تحسب ثوانيه عمر سنين ....لكنه لايلبث بطبيعتها المتجددة وفطرتها المتعاقبة ...أن تطل إشراقة الفجر الوليد ونسمات الهواء العليل ونشوة الروح الرؤوم ....فتبهج اللحظات أيما سعادة وحبور وتلتقى النفس ونفسها والقناعة بالذات ووعميق ثوابتها ...وجودا متلاحما ونبضا متسامقا إلى علياء الخلود ...حيث تلتقى النية الصادقة بالعمل الصالح وفى فلك الحياة الطيبة ....وصناعة حياة ( عرفات )"

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | Blogger Templates | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة